کد خبر : 1145             انتشار : 1395/01/17 13:46          تعداد بازدید : 637

نفرتيتي.. لغز قبر الملکة "الجميلة أتت"

نفرتيتي.. لغز قبر الملکة "الجميلة أتت"

من المنتظر أن يتم الإعلان عن نتائج أحدث مسح راداري خضعت له مقبرة توت عنخ آمون في الأقصر مؤخرا، قريبا بالنظر إلى الکم الهائل من البيانات التي تم الکشف عنها.
غير أنه لن تتخذ أي قرارات بشأن نظرية وجود غرف إضافية خلف غرفة دفن الفرعون الشاب قبل التأکد التام من کافة المعلومات ووجود رأي علمي واضح بهذا الصدد.

وکان عالم الآثار البريطاني نيکولاس ريفز رجح العام الماضي وجود غرف إضافية خلف جدران مقبرة "الملک الذهبي" قد تضم مقبرة إحدى الملکات، وتحديدا الملکة نفرتيتي.

ويعتقد ريفز أن هناک غرفتين سريتين خلف غرفة دفن توت عنخ آمون، إحداها قد تکون غرفة تخزين سرية تقع في الاتجاه الغربي للقبر، وأخرى في الاتجاه الشمالي للقبر، ويرجح أنها غرفة دفن الملکة الشهيرة والغامضة.

وإذا صحت نظرية ريفز، فإنها ستحل واحدا من أکثر الأمور التي ما زلت تشکل غموضاً في علم المصريات، خصوصاً وأنه لطالما بحث علماء الآثار عن المکان الذي دفنت فيه الملکة نفرتيتي من دون جدوى.

وکان وزير الآثار المصري خالد العناني قال الجمعة خلال مؤتمر صحفي في الأقصر إن المسح الراداري داخل القبر استغرق قرابة 11 ساعة، مضيفا أنه "أسفر عن کم هائل من البيانات التي سترسل للخارج لتحليلها".

وأشار الوزير إلى أنه سيکون هناک مسح إضافي في نهاية شهر أبريل الجاري و"بعد الانتهاء منه سنطرح کل النتائج والبيانات والمعلومات على العلماء والمتخصصين في مؤتمر المتحف المصري الکبير الدولي الثاني عن توت عنخ آمون في مايو المقبل".


وأوضح أن المسح الراداري المقبل سيستخدم رادارا رأسيا، يصل إلى عمق 40 مترا، وسيجرى من خارج المقبرة.

وکان مسح راداري أجري في 17 مارس کشف عن وجود فراغين خلف الجدارين الشمالي والغربي للمقبرة بهما أجسام "عضوية" و"معدنية".

الملکة نفرتيتي.. "الجميلة أتت"

والملکة نفرتيتي، کانت زوجة الفرعون أخناتون الذي حکم مصر خلال القرن الرابع عشر قبل الميلاد، کانت تشتهر بالجمال الخلاب الذي خلده تمثال نصفي يبلغ عمره 3300 سنة، معروض حاليا في متحف برلين.

وتوفيت نفرتيتي في ظروف غامضة أدت إلى إنهاء حکم زوجها الملک إخناتون الذي حکم بين عامي 1379 و1362 قبل الميلاد، ولم يستدل الأثريون على مکان مقبرتها حتى الآن.

وتعود قصة اکتشاف التمثال النصفي للملکة نفرتيتي إلى 6 ديسمبر 1912، حين کان عالم الآثار الألماني، المتخصص في المصريات، لودفيغ بورشارد ينقب في تل العمارنة وتحديدا في بيت "النحات تحتمس"، الذي کان في خدمة الفرعون أخناتون.

وعثر يومها على العديد من القطع النادرة، إلا أن أبرز ما عثر عليه هو التمثال النصفي للملکة نفرتيتي، التي يعرف عنها أنها کانت فائقة الجمال، واسمها يعني "الجميلة أتت".

وکانت نفرتيتي تحظى بمکانة متميزة عند أخناتون، صاحب فکرة عبادة الإله الواحد "آتون"، لکن أحدا لا يعرف ما إذا کانت نفرتيتي قد شارکت فعلا زوجها أخناتون في الحکم، کما يعتقد البعض، کما أن تاريخ وفاتها بالتحديد لا زال مجهولا.

وحاول کثيرون الکشف عن سر جمال وجاذبية تمثال نفرتيتي وبشتى الوسائل، لکنهم لم يتوصلوا إلى شيء باستثناء أنه يعتبر "قطعة کاملة الأوصاف تعبر عن الفن اليدوي المصري القديم" بحسب رأي بعض العلماء والخبراء.

ويقول العلماء إن "جاذبية التمثال" تکمن في أنه يوحي بأن نفرتيتي "يمکن أن تقفز في أي لحظة من مکانها، وبأنها مفعمة بالحياة وليست مجرد تمثال".

ولعل أکثر الدراسات إثارة حول نفرتيتي کانت لعالم المصريات الألماني هيرمان شلوغل، الذي توصل إلى أن الملکة الفرعونية الأسطورة نفرتيتي کانت قوة محرکة لثورة ثقافية وسياسية في عصرها.



المصدر:سکاي نيوز عربية
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری