Warning: include_once(../ajax/ghofl.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/borwall/public_html/inc/function-show.php on line 2

Warning: include_once(): Failed opening '../ajax/ghofl.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in /home/borwall/public_html/inc/function-show.php on line 2
حماسة الأمل(قصة قصیرة)/هاجر الطائي
کد خبر : 1234             انتشار : 1395/02/05 12:31          تعداد بازدید : 869

حماسة الأمل(قصة قصیرة)/هاجر الطائي

أصبح وهو يتساءل نفسه ماالذي جرى؟ وماذنبنا لنصبر على الکوارث التي لاتحملها الکواهل؟ ظل مدهوشا ،غائب البال يلف المدينة وشوارعها وتجري الأحداث أمام عينه...
حماسة الأمل(قصة قصیرة)/هاجر الطائي

هاجر الطائي

بسام الشاب السوري الذي عاش المعاناة في معترک الحرب القائمة في بلده وفي مدينته تدمر، وهي التي اندثر تأريخها الأثري إثر القصف والدمار الشامل. بما أن الحرب لا تخلف إلا المجازر والأوجاع.
کما وصفها أحسن توصيف الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى : فتعرککم عرک الرحى بثفالها ، وتلقح کشافا ، ثم تنتج ، فتتئم.
بسام الذي فقد عائلته، فقد حبيبته وکل مايمتلکه من منزل ومال ودواب. لقد بقت أرضه الزراعية التي انملأت ثقوبا من القنابل .
أصبح وهو يتساءل نفسه ماالذي جرى؟ وماذنبنا لنصبر على الکوارث التي لاتحملها الکواهل؟
ظل مدهوشا ،غائب البال يلف المدينة وشوارعها وتجري الأحداث أمام عينه ؛ عندما عزم بيته بعد قضاء ثلاثة أيام في أرضه منشغلا بکربها وسقيها من النهر ومن عرق جبينه، ولکن لما کان راجعا إلى أهلة ماأدرکهم إلا وهم في ملکوت الرحمن جثثاً وأشلاء تحت الدمار، لاتصدق عيناه مارأت ولاقلبه ماوجد ، ما من مساء إلا وسقطت نجمة من سماء ضيعته وها جاء الدور لعائلته، فلما شاهد المنظر سعى هاربا إلى بيت خطيبته ويا لها من مسعاة خائبة .
ماإن اقترب الدار إلا ورأى القصف عم جدرانها، مااستطاع نجات حبيبته، ترکته وهي ماسکة يديه تلتمسه لينقذها ، صدمة أکبر من صدمة ودمار استحوط البلد کله.
أصبح الناس الأبرياء ضحايا أناس قذرة القلوب، مريضة الأفکار .
مابقى إلا رماد حريق أشعل بسام وأشعره بالإنهيار، أخذته المصائب المتتالية وأغرقته في غيبوبة العمر.
مر أسبوعا کاملا على بسام وهو لاأکل ولاشرب .
وفي صباح اليوم الثامن تغير کل شيء في ذهنه، استيقظ وذهب إلى أرضه الزراعية ، لهفانا مسرعا ، وجدها عطشه تستنجده فسقاها واعتنى بها عناءً جيدا ؛ وزرع بذرة الأمل في قلبه کما زرعها في أرضه.
قرر أن يبني بيته ، قرر البداية ، تحول بسام ، أنضجته الحرب ، وها هو أصبح يعيش مع إيمان بالله العظيم ، بعقيدة راسخة تمنحه الإستقامة والمصابرة مهما حصل .
مضت أشهر وبسام يبني ماتهدم ،يعمر ويصلح ماتدمر من أرض ومنزل إلى أن نسي، للمرة الثالثة وهو يقدم على البناء ويواجه القصف.
بسام لايهاجر کباقي المواطنين المنکوبين ،بل هو لازم أرضه وما يمتلکه ليخلق حماسة الأمل. الشاب المجاهد، اختار التحدي ،اختار التمسک والکفاح، حتى و إن نزلت القنبلة على رأسه؛ فما يسعده هو البقاء، هو الصبر..
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
احمد عادل صاکی ( 1395-02-08 00:04 )
الی المناطق الحربیة .
مع ذلک ما قامت به السیدة الطائی موضع تقدیر واحترام لانها اثبتت حماسها واصرارها علی ممارسة الادب والفن القصصی وربما هذا الاصرار والحماس یجعلها اکثر دقة من اعمالها القادمة .
نعم کلنا کانت ومازالت لنا اخطاء ولایوجد من هو خال منها.
فی النهایة اعتذر لتطفلی وصراحتی فربما اکون انا من اخطا فانا لست ناقدا ولا کاتبا.
شکری اکرره للکاتبة ولموقع بروال الوزین

احمد عادل صاکی ( 1395-02-07 18:24 )
تحیة لکم و للکاتبة السیدة طائی ولبروال الموقع الاهوازی المتمیز
لقد ظهرت فی الاونة الاخیرة شریحة من الشباب المتحمسون لتعاطی الادب کالشعر والقصة والحکایة وما الی ذلک . فهذا مصدر سرور لکل من یحلم بالانبعاث الثقافی والادبی فی اهوازنا الحبیبة ای کان.
لکن حول ما قراته الان والذی قدمته الکاتبة کقصة قصیرة عبر نافذة البروال وطبعا علی ذلک تشکر هناک نقاط لابد للاشارة الیها وهی کالتالی:
اولا : اری ما قراته یفتقد الی اساسیات القصة القصیرة من سرد و حبکة وشخصیات و نقطة التنویر وما الی ذلک
ثانیا : استشهدت الکاتبة فی النص ب شواهد شعریة من احد شعراء الجاهلین و هذا ان کان یعتبر نقطة ایجابیة بالنسبة الی کتابة المقال او تحقیق ادبی و... الا انها تعتبر نقصا فی الفن القصصی .
ثالثا : لم تترک الکاتبة الشخصیة الوحیدة فی هذه القصة ان کانت تعتبر قصة لتتصرف وفق طبیعتها حتی تتفاعل مع الحدث بل صارت تتحکم بها عبر خیوط واضحة الملامح للعیان وهذا فی حد ذاته یعارض اسس القصة والفن القصصی.
رابعا : لیس هناک تواصل وتعاقب بین الاحداث حیث نری الشخصیة الوحیدة بسام یعود الی بیته وارضه بعد ان عم الدمار والخراب البلد کله .لکن کیف رجع وماهی الاحداث التی جعلت البلد آمنا واعدته لرجوع بسام وغیره من السکان لیس واضحا
خامسا: ما قراته یشبه اکثر مایشبه التقریر الصحفی الذی یعده المراسلون الذین ترسلهم وکالات الانباء والقنوات الاخباریة

 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری