کد خبر : 1305             انتشار : 1395/02/25 22:37          تعداد بازدید : 1127

ابراهيم الديراوي،الرجل الذي تکلّم حين کان الکلام محرّماً

احتضنته المحمرة ليزداد طهراً على طهرها و نام بفّي نخيلها ليرتوي من شط العرب و هو يرويه قصائد من الگلايد ...
ابراهيم الديراوي،الرجل الذي تکلّم حين کان الکلام محرّماً

مهدي بحري

ابراهيم الديراوي،الرجل الذي تکلّم حين کان الکلام محرّماً
الرجل الذي علّم الکلام للرجال الذين صمتوا حين کان الکلام واجباً.

الرجل الذي عندما تکلم کان کلامه شعراً و درساً و عبرة و رسالة
احيت الضمائر و ظلت نبراساً منيراً .

الرجل الذي علَّى مستوى الشعر و نفخ في مفرداته روحاً لم يعرفها من قبل ، لم تمت يا شيخنا فخلف کل (سِلة) بکل نخلة يولد شاعر مثلک ، نعم يولد شاعر مثلک فمنارتک تشعّ و منارة السکراني لم تزل تشع بضياءها و منارة ابا سرور لم و لن تنطفئ ابداً .

احتضنته المحمرة ليزداد طهراً على طهرها و نام بفّي نخيلها ليرتوي من شط العرب و هو يرويه قصائد من الگلايد .

ازدادت تربة المحمرة حُمرة و جمالا و إزدادت الارض فخراً و شموخا ، کذب مَن قال أنتَ متّ فهل يموتَ الشعر و الأدب الاهوازي.؟

نم فها انت قد أديت الأمانة و
لم يترکک الأهوازيين لأنهم خافوا ان تموت و تدفن بالغربة
و قاموا بالواجب بدل أن يشيعوک (غربه) .

اتوا ملبين النداء من کل حدب و صوب حينما سمعوک تنادي

(لا گرابه
او لا معارف)

و سمعک ملا فاضل السکراني و ستار ابا سرور الصياحي و کل الأهوازيين هناک
حين قلت ( و انه اکره الجنة ألما بيهه واحد من سلفنه ) نعم سمعوک کلهم و سيأتون و الشوق و اللهفة تملأهم للقاک.

قد لا اوفيک حقک بکلامي هذا لکني ساردد دوماً الأسماء الجميلة لبلدي الاهواز و عبادان و المحمرة و الدورق ، فلولاک و لولا التأريخ لما خُلِدت هذه الأسماء و لن أنساک حينما قلت :

( و أوداعت دورگنه الما دنّگ راسه و هبط يوم ابعمره
أوداعت عبّادان الشايع بين الوادم صيته و ذکره
أوداعت گاع الدوم اتهوّس مو خرمشهر آنه امحمّره
أوداعت کل ذرّه ابهل گاع من جدم الخاين تتبرّه ) .

نعم ستتبرّا منّا الارض أن خنّا الأمانة فطبت و طابت خطاک و نحن على نهجک سائرون و لوصيتک حافظون و سوف لن نرکع ، مثلک تماماً حينما قلت ( لا لا يمه وداعت خالي وداعت خوتکم ما ارکع ) .

رقد أبن المحمرة و شيخ الشعراء الأهوازي في مثواه الأخير بعد محاولات و اصرار من کافة اطياف المجتمع ليدفن في جزيرة صلبوخ، ليکون منارة تشع للاجيال القادمة في هذه البقعة المنسية من الارض .

الجمعة 6 شوال 1437 للهجرة
13 مايو 2016
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری