کد خبر : 1308             انتشار : 1395/02/25 23:38          تعداد بازدید : 1162

الخفاجية و حراک الهوية

تغيرت الفلاحية إلى شادگان و المحمرة إلی خورمشهر و عبادان الی آبادان و التميمية إلى هندیجان و معشور إلى ماهشهر و هلم جرا دون أن تکون أي خلفية أو تطابق و تشابه لهذه العناوين الغريبة..
قاسم مزرعه

قاسم مزرعه فرد

الخفاجية مدينة عرفت عبر التاريخ في الکتب و الوثائق و عند القريب و البعيد ب" الخفاجية". أختلف الکثيرون حول سبب تسميتها إلا أن الکل متفقون على أصالة هذا الإسم و جذوره التاريخي و إستمر هذا الإسم والعنوان لعقود و قرون حتى وصول رضا خان لسدة الحکم في عشرينات القرن المنصرم و محاولاته الفاشية و الرامية لطمس هوية الشعوب و الأقليات القاطنة على هذه البقعة الأرضية و لهذا الغرض قامت الزمرة الحاکمة بتدشين ما يسمى بـ" المجمع اللغوي" (فرهنگستان زبان) عام 1314 ه. ش و فرعه الخاص بتغيير أسماء المدن الإيرانية للنيل من تاريخ الشعوب و ثقافتهم العريقة والعمل على سياسة التمويه (آسميلاسيون) بغية الوصول إلى صهر کافة الشعوب و الأثنيات في البوتقة الفارسية و تحقيق ذلک المشروع الشوفيني المسماة" شعب واحد، لغة واحدة" (يک ملت يک زبان).
و في أول خطوة قامت بها هذه المؤسسة تم تغيير أسماء أکثر من مئة مدينة و منطقة على مستوى البلاد و إستبدالها بأسماء جديدة و بنزعة فارسية-بهلوية. وکانت للمدن العربية حصة الأسد في هذا الوسط فقد تغيرت الفلاحية إلى شادگان و المحمرة إلی خورمشهر و عبادان الی آبادان و التميمية إلى هندیجان و معشور إلى ماهشهر و هلم جرا دون أن تکون أي خلفية أو تطابق و تشابه لهذه العناوين الغريبة و ثقافة القوم فمثلاً في تغيير الخفاجية إلى سوسنگرد لم تعرف بیئة هذه البلدة شيئاً أو نباتا إسمه " سوسن" مدورا کان (گرد) أو مربعاً کما يدعون. و قد نجحت هذه الخطة على بعض المدن و تم تمريرها لأسباب أو أخر و لم تفلح في غيرها فمثلاً کان من المقرر أن تستبدل الحميدية إلى فرح آباد و الحويزة إلى هوزگان و الرفیع إلی کاویان إلا أنها في نهاية المطاف عصت على هذه الکنى و الألقاب الذي ما أنزل الله بها من سلطان. و بعض المدن في باقي المناطق الإيرانية من أمثال رضائية و بندر پهلوی اعیدت لعناوينها السابقة أي أرومية و بندر أنزلي فور خروج رضا شاه من البلاد و إبعاده إلى جزيرة موريس في عام 1320 شمسية.
و بالرغم من مخالفة الناس و امتعاضهم الشديد من هذا الأمر إلا أنه إنعدام الثقة مابين الطرفين (الشعب و الحکومة) حال دون المطالبة الحقيقية لهذا الأمر. فمنهم من سکت خشية من بطش النظام و منهم من لزم الصمت معتقدا بعدم مشروعية الحکومة و النظام آنذاک حسب القول القائل:" فاقد الشئ لایعطیه".
ومن جانب آخر کان النظام البائد یری دیمومته و بقاءه مرهونا بمحاربة کل ما یمت للتنوع الثقافي و الفکري بصلة حتى جائت ثورة 1979 والتي شارک فيها کل الشعوب و الطوائف و أطاحت بذلک النظام الغاشم. ولم تمر شهورا قلائل حتی سارت الوفود للعاصمة الدينيه (قم المقدسة) و السياسيه (طهران) مطالبة بحقوقها المشروعه في ظل الدستور و الشرائع أهمها إسترجاع أسماء المدن العربية لجذورها الأصيلة.و قد فشلت محاولة العرب کغيرهم بسبب ما أفتعلته أياد خفية لاتريد الخير للوطن و الجميع على رأسها المجازر التي قام بها الجنرال السفاح أحمد مدني حاکم المنطقة حينذاک و الذي تبين عمالته للغرب و الصهيونية بمؤامرته ضد البلاد و محاولته الفاشلة للقيام بإنقلاب عسکري بمساعدة أزلام و فلول النظام السابق. و إستمرت هذه المطالبة بين الحين والآخر و الشدة و الرخاء حتى مجئ الحکومة الإصلاحية في سبعينيات السنة الشمسية والانفتاح الذي عقب ذلک و بالرغم من بعض المحاولات الخجولة و طرحها تارةً و أخرى في الندوات و الصحف المحلية إلا أنها لم تطرح بشکل جاد على المعنيين و أصحاب القرار.
و في الفترة الأخيرة بدأت هذه القضية تطفو على السطح من جديد و تحديداً في مدينة الخفاجية من قبل ناشطي و مثقفيها مختلفة عن ما سبق.
ومايميز هذه المرحلة عن غيرها هو دخول هذه القضية بقوة کبيرة و إرادة حقيقية أکثر من ذي قبل خاصةً إذا ما علمنا أن بعض مندوبي مجلس خبراء القيادة و على رأسهم سماحة آية الله الشيخ محسن الحيدري آل کثير قد طرحوا هذه الفکرة بکل شفافية في الآونة الأخيرة و أيضاً تبنيها و طرحها من قبل بعض مندوبي مدينة الأهواز الجدد و أهم من هذا، الوعود التي وعدها مؤخراً منتخب مدينة الخفاجية الجديد بمتابعة هذا الملف عن المجاري القانونية و السبل المتاحة دون کلل أو ملل.
ولا ننس أن هذا الحدث لم يکن الأول من نوعه بل سبق وتم شطب إسم مدينة باختران و إسترجاع کرمانشاه بعد دخول مسؤولي المحافظة على خط المطالبة و المتابعة و الإصرار.
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
سواری ( 1395-03-03 13:29 )
رااااااااااااااااائع و نامل رجوع اسماء مدننا باذن الله

سعيد مقدم أبو شروق ( 1395-02-30 21:16 )
أسجل إعجابي بهذا المقال الجريء، وأحيي الأستاذ قاسم مزرعة.
عسى أن يصل ( وبفضل موقع بروال ) مقالک القيم هذا إلى المسؤولين فيجد آذان صاغية

توفيق من ميناء خورموسى ( 1395-02-30 20:55 )
سلام عليکم
شکرا على جهودکم الراقية الحق لايعطي و الا تکون هناک مطالبات و الأهم توعية الشعب بحقوقه. کما نشاهد في الفلاحية البعض لايتلفظون اسم القديم بل يتلفظون شادکان و هذا من عجائب بل مصائب التاريخ.

 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری