کد خبر : 1362             انتشار : 1395/03/08 13:24          تعداد بازدید : 583

نداء موجّهٌ الى کلٍ من؛ المسئولين ،النّخَب و الشعب

لان الخفاجية منذ قدم الزمان ذکرت بهذا الاسم و ترددت على السنة کبار المؤرخين و الکُتّاب ولا يزال الناس يذکرونها بالخفاجية و هذا الوضع ان دل فانما يدل على حقيقة هذه المدينة الزاخرة باحداثها التاريخية قبل و بعد الثورة الاسلامية في ايران.
نداء موجّهٌ الى کلٍ من؛ المسئولين ،النّخَب و الشعب

الشيخ عباس الساکي


نداء موجّهٌ الى کلٍ من؛
المسئولين
النّخَب
الشعب
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تضرع المؤمنون الى ربهم بکلمة (ربّنا) في سورة آل عمران 5 مرات تکاد تزهق انفسهم من شدة الضراعة و الابتهال بشکل متواصل بِدءاً من الآية رقم 191 حتى الآية رقم 194 و قد بذلوا کل ذلک الجهد استلطافاً و استعطافاً لهم من الله تعالى کي يميل عليهم بمَحيَاهُ الکريم و يهبهم طرفاً حانياً من رحمته فيرفع اصرهم و وبالهم لکن و بعد اسهاب دام طويلاً يفاجئنا الله تعالى و اياهم بقوله؛ (فاستجاب لهم ربهم اني لا أضيع عمل عامل منکم من ذکر و انثى).
و کأنّ الله قد اغلظ على اهل دعاءه و طاعته فلم يستجب لهم ايّ مطلب من مطالبهم التي عزفت بتقاطيعها الآيات السالفة على شغاف القلوب الوادعة بالايمان.
لا و کلا بل الذي صدح به وحي السماء في هذه الاية هو ما صيغت على قوالبه نواميس الحياة و نهجت على مسراه جميع الخلائق من الانسان و غيره و هو العمل فالعمل فالعمل.
و کيف لا و ان ألله يشترط في جنبة من جنبات سِفرِهِ المجيد، حصول أيّة بغية للانسان الا ببذل الجهد الحثيث و المثابرة الجادة قائلاً؛ (و أن ليس للانسان الا ما سعى) و يقول جلّ من قائل؛ (لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم).
و قد بات واضحاً ان الارادة الانسانية ما لم يصحبها العمل او تترجم الى فعل متجسد على بساط الواقع فلا اعتبار لها و لا قيمة و تبقى ضرباً من ضروب الوهم و المجاز الذي يتغنى به الشعراء. و بذا اجنح الى شعبي الکريم الذي يروم الکثير من الامور التي استعصت على الحلول الفردية و لم يتبقّ لها من الفرص الا العمل الجماعي الدؤوب جنباً الى جنب و اقول کما قال الشاعر؛ اذا الشعب يوماً اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر.
اننا نقف اليوم و امامنا هذه الحقيقة الضخمة التي لا مناص منها الا بالرضوخ اليها و تقبلها ما إن أردنا ان نحيل احد المتغيرات الاجتماعية او الاقتصادية او غيرهما الى جانبنا و هي ان نبادر ذلک بالمثابرة و الاقدام لکن حسب مقاييس معقولة و مدروسة.
و مما لاغبار عليه فان الشعب العربي الاهوازي منذ غابر الازمان الى يومنا الحاضر شهد تغيرات جسيمة تمکننا ان نصفها بالعالمية لما لها من الأهمية التاريخية و الأثر الإقليمي الحاسم. ففي کل حقبة خرج الشعب هذا، مصحوباً بالمتغيرات المتنوعة منها ما يقع في قائمة النجاح و منها ما يقع في قائمة الفشل السياسي او الثقافي او غير ذلک.
اما الامور التي نجح الانسان العربي في صنعها و تمريرها عبر الاحيان السابقة فذلک شأن يجب ان نوليه جانباً کبيراً من الاهتمام کي يحيا و يستمر کهوية صارخة في الساحة العالمية تعبيراً عن وجود عربي اصيل. لکن الذي اقض وهاد المثقف الاهوازي الکريم و شغل بال الجميع هو القضايا التي بقيت عالقة في قائمة مسئوليات الرعيل الراهن الثقيلة و التي بموجبها ادّت و لاتزال الي خسارة کبيرة في الصحوات الثقافية و السياسية ما اذا لم ترتفع و يوضع لها الحد الائق سيستشري و يتفاقم وضعها حتي يطال جميع اروقة الحياة العربية في ايران و علي وجه التحديد في الاهواز الحبيبة.
ان ابرز کل تلک المسئوليات التي ينوء تحت عبئها کاهل الجيل اليوم و اکثرها دلالة على الهوية العربية هي اسماء المدن التي وسّعت عن حجورها لنرسم في ثناياها احلامنا الزهرية الجميلة و لکي تغذينا من دَرّ تحنانها و عطفها الکبير لبن الانتماء الى العروبة المجيدة الخالدة.
و مما لا يمکن تجاهله فان الاوطان دائماً و أبداً تشکل موئل الهوية و منبتها و ارومة اهلها و قضت الايام الخوالي لتاريخ الانسان باثبات ذلک و سجلت لنا أکبر ملاحم الصمود و آيات التفاني تجاه الذود عن حياض الاوطان و بَدَى و کأنّ الوطن أصبح أغلى مما يحيط به الخيال بل حتى أغلى من العرض العزيز اذ لو ضاع الوطن ستنتهک الاعراض و تستباح الکرامة و على ضوء هذا لقد صدح النبي المرسول رحمة للعالمينﷺ قائلاً؛ (من لا ارض له لا عرض له).
فقد عرفت اعداء الهوية هذا الامر الخطير فعمدوا الى تغيير اسماء المدن العربية المتأصلة في رحم التاريخ، فتغيرت المحمرة الى ما استقبح ذکره و الخفاجية الي ما استهجن ذکره و عبادان الى ما استثقل ذکره و هکذا العشرات من مدن وطننا الحبيب.
الامر الذي ادى الى امتعاض جماهيري من قبل المواطنين العرب سيما و ان هذه القضية الدنيئة لا و لن تتماشى مع منهجية القوانين الجمهورية الاسلامية الا ان سکوت المسئولين عن جرائم رضاخان الهمجي في مثل تغيير الاسماء للمدن لا مبرر له اصلاً و ينبغي ان يرضخ جميعهم الى هَدي الاسلام الحنيف في الإتيان لکل ذي حق حقه و ان يصححوا اعوجاج و امت المسار السياسي الخاطئ الذي رَسَمَته ريشة رضاخان البهلوي المقبور و ذلک بإعادة مياه المواطنة السلمية و التعايش المبتني على اسس احترام القوميات الي مجاريها الصحيحة و اعادة تسمية مدينة الخفاجية بالخفاجية.
لان الخفاجية منذ قدم الزمان ذکرت بهذا الاسم و ترددت على السنة کبار المؤرخين و الکُتّاب ولا يزال الناس يذکرونها بالخفاجية و هذا الوضع ان دل فانما يدل على حقيقة هذه المدينة الزاخرة باحداثها التاريخية قبل و بعد الثورة الاسلامية في ايران.
و هذه مطالبة جادة ليست من قبل الشريحة المثقفة فحسب بل هي من قبل جميع الوسط العربي في ايران و آخذة بالاستمرار و الديمومة حتى الحصول على نتائج ملموسة و حلول حاسمة بعون الله تعالى.
الا ان الطرف الاهم و الاکثر ثقلاً يقع على عاتق الفرد المثقف العربي ثم يليه جميع اطياف المجتمع و شرائحه و ذلک عبر تشجيعهم و مشارکتهم الفاعلة في تحقيق هذا الهدف المنشود الذي بات يعد من سوالف الف ليلة و ليلة لولا جهود الشباب المضنية التي استغرقت قرابة السنتين (علي حسب ظن الکاتب) او ما يزيد عليهما فلهم منا جميعاً شعباً و تاريخاً جزيل الشکر و الامتنان و نتمنى لهم السداد و التوفيق و النصر عما قريب ان شاء الله.
و نهيب بکل اروقة شعبنا العزيز و اطيافه و شرائحه انطلاقاً من مبادئ المنظور الالهي من التغيير و حرصاً على قِيَمنا التاريخية و الثقافية و ايماناً منا بإصالة هذه المنطقة فندعوهم الى الانضمام الى هذا الرکب الثقافي البحت تشجيعاً و دعماً بما مکّنهم الله من قوة و طاقة و ليعلموا بانهم المنتصرون و الفائزون ماداموا على النهج و المسرى و ماداموا يومنون بضرورة العمل العمل فالعمل. فإن ينصرهم الله فلا غالب لهم و ان الله ممدهم بنصرهم المضفر عما قريب عاجل غير آجل انه على کل شيئ قدير و بالاجابة جدير.
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری