کد خبر : 1380             انتشار : 1395/03/11 16:06          تعداد بازدید : 857

إعادة التسمية التأريخية للمدن بين الواقع القانونى و إرادة الشعب للمطالبة

فالتوقيع على هذه الرسالة بمثابة تبيين لإرادة الشعب و إهتمامه بهويته و ثقافته الأصيله و الحفاظ عليهما کجزء من بيئته و حياته الکريمه و ممارسته لحقوقه الإنسانية و المدنية .
إعادة التسمية التأريخية للمدن

بقلم : عماد ناجي


سبق و أن تطرقنا فى عدة مناسبات و کتب الکثير من الکتاب و الصحفيين عن الأسماء التأريخية للمدن و سبب استبدال هذه الأسماء بأسماء ليس لها صلة تمت بتأريخ المنطقة و لا تلک المدينه و بيئتها و ثقافتها، لذالک کما تعرفون تم هذا التغيير عبر تصويت نواب المجلس في النظام الملکى بمعزل أرادة الشعوب و بشکل تعسفى حيث أن هذا المجلس في غالبيته لايمثل الشعب و کان يمهد الطريق لتنفيذ الخطط و سن القوانين التي تتماشئ مع مصالح رضاشاه المقبور و الزمرة المتماهية التى تحيط به فلهذا الأمر کان مجلسا" غير شعبيا" وکان يمثل الطاغية و اعوانه المتعاهدين لنهب ثروات الشعب بدل تمثيله للشعوب و الدفاع عن مصلحتهم فمن هذا المنظارکان هذا المجلس فاقدا" للشرعية و يجب إعادة النظر فى أکثر قراراته التى تخص الشعب و المصلحه العامه حيث نرى فى الکثير من القرارات عدم الإهتمام بالشؤون الإسلاميه و لم يکن يراعى الثقافه العامه للشعوب و حقوقهم و کان يحمل قراراته بما يقتضي له من مصالح لضمان سيادته و استقرار الديکتاتورية في البلاد و من هذه الأمور هى تغيير أسماء المدن في سنة 1314الهجرى الشمسي و استبدال الأسماء التأريخية و الحقيقية للمدن ، في الواقع أکثر المدن التى تعرضت لتغيير الأسماءکانت في محافضتنا وحينها تم تغيير أسماء العربية الى الفارسية بحجة تحکيم وحدة نسيج المجتمع و تشکيل دوله واحده و تذويب الثقافات الأخرى و أنصهارهم فى الثقافة الفارسية ليصبحوا فى مابعد جزء منصهر في تلک الثقافه و بهذا يتم تغيير النسيج المجتمعى و تشکيل شعب واحد بلغة واحده، لکن شاء الله القدر أن الشعوب أحتفظت بهويتها و ثقافتها و أعتزازها بکلاهما الى يومنا هذا فبعد مسيرة طويله من محاولات غاشمه لطمس الهويه و المراهنات لموت ثقافتنا و لغتنا، فالحمدلله نحن کجيل الثورة و الجيل الصاعد بات يتباهى أکثر و أکثر بالأحتفاظ بهويته . بعد إنتصار الثورة في ايران و تشکيل مؤسسات الدوله و کتابة الدستور و تبيين حقوق الشعب و المواد الدستورية التى تمنح الحق للمواطنين ،طالبت أبناء القوميات بعدة مطالبات و منها إعادة تسمية المدن ، لکن بسبب تداخل الأمور و النظرة الضيقه المترسبه في الفکر الشوفيني المتبقي من النظام الملکي البايد و اندلاع الحرب الأيرانية العراقية ترک الموضوع الى الجانب و عاشت الناس طوال هذه الفترة حتى يومنا هذا الأزدواجية في استخدام الأسماء حيث کانت و مازالت فى الدوائر الرسمية يکتبون و يطلقون الأسماء الجديده و الناس تستخدم في حواراتها اليومية الأسماء التاريخية و الحقيقية للمدن و هذا حسب الظروف و المکان بات سائدا" عند الشعوب .
بعد نهاية الحرب و أعادة ترتيب الأمور الداخلية ومن حيث تنفيذ المواد الدستورية و تطبيقها تکررت المطالبات بشکل آخر و هي تنفيذ و تطبيق المواد المعطله من الدستور ک المادة 15 و 19 لکن المطالبة لأعادة أسماء المدن التى تم تغييرها تم من خلال المطالبة الشعبية و الجماهيريه و عبر المطالبه عن طريق المجلس الشورى الإسلامى و على سبيل المثال تم الطلب بتغيير أسم مدينة باختران الى کرمانشاه بهذه الطريقه وفي النهاية تم المصادقه علي هذا الطلب بأغلبية الأصوات في المجلس و تغير إسم المدينة بقرار رسمي يلزم کل مؤسسات الدولة.
هذا من جانب التأريخي وخلفية هکذا مطالبات و أما من حيث القانوني و بموجب الفقرة الثانية و الرابعة من المادة الأولي لمرسوم القانوني بشأن تسمية المدن و الشوارع و المؤسسات العامه و الموقع بتاريخ 75/9/6 و الصادر من المجلس الأعلى للثوره الثقافيه ينص على امکانية تسمية المدن على اساس ثقافة المنطقة و البيئة الملائمة لها لترسيخ الوحدة و التلاحم الشعبى و الوطنى ويجيزبهذا القانون إعادة التسمية التأريخية. نحن کباقي المجتمعات لنا ثقافتنا و بيئتنا و من منطلق هذه المفاهيم الثقافية و الإجتماعية و هويتنا الملائمه لتلک المعايير طالب جمع کبيرمن المثقفين وبمساندةجمع غفير من الشعب عبر رسالة موجهه لرئيس المجلس الشورى الإسلامي لتقديم الطلب بأستعادة التسمية التاريخية لمدينة الخفاجية و الحراک لجلب التواقيع بهذا الشأن مازال مستمرا" و الحمدلله الأقبال بين اوساط المجتمع حتى الأن ليس بقليل و في هذا الصدد و في الإطار القانوني أکمل بما أن الأسماء هي نابعه من ثقافه و أصالة المنطقه و تتناسب مع ثقافتنا الأسلامية و لا تنافيها وايضا" بما أن الماده السادسه عشر من الدستور تنص على أن اللغة العربية لغة الدين و تستخدم کونها لغة القرآن الکريم فلا تعارض و تناقض يوجد لتسمية مدننا بالأسماء التأريخية العربية .
هذا من حيث القانون ،اما لأنجاح هذه المبادرة و من حيث المسؤولية الإجتماعية و مبادء ألهوية الثقافية و أصالتها ، يجب علينا دعمها بما نمتلک من حقوق و آليات قانونية. لکن إنجاح هذا المشروع بغض النظر عن الخلفية التأريخية و آليات التنفيذ أکثر مما يحتاج لسبل وطرق لتمريره يحتاج المطالبة الجماهيرية العارمه المنبثقة من وعى المجتمع بحقوقه و واجباته و الأرادة الشعبية بمطالبة تأييده و تنفيذه، فنحن کمثقفين و جزء من هذا المجتمع نشد على يد من قاموا بهذه المبادرة المبارکة و نحث الجميع من أبناء شعبنا الأبي و من کافة الشرايح المجتمعية للمشارکة الفاعلة و التوقيع على الرسالة الموجهة لتقديم الطلب لرئيس البرلمان .
فالتوقيع على هذه الرسالة بمثابة تبيين لإرادة الشعب و إهتمامه بهويته و ثقافته الأصيله و الحفاظ عليهما کجزء من بيئته و حياته الکريمه و ممارسته لحقوقه الإنسانية و المدنية .
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری