کد خبر : 1601             انتشار : 1395/04/17 12:48          تعداد بازدید : 885
نظرة موجزة اشعار هایکو توفیق نصاري

شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال

ان الشاعر سيتغلغل عميقاً في الهايکو وفي مادة الهايکو التي يستقيها من بيئته الأهوازية ومن ذاته في هذا السرب الهايکو طيور بمختلف الألوان والمناقير ...
مصطفى جمال - شاعر و ناقد عراقي

مصطفى جمال
شاعر و ناقد عراقي


1
مغيب الشمس،
نحو البصرة يطير,
يمام عبادان
2
تُرقِّص القَمَر
السَّعْفَة الّتي تدلَّت
فَوق السَّاقِية
3
القَصَب …
يَکْبرن بصمتٍ
فَتَياتُ القَبِيْلة !
4
عَتَبَة الباب ...
بِصوْت أمِّي
إنْتَهَت العُجْمَة
5
زغاريد من بعيد ...
يتبادلان النظرات
أبي وأمي
6
رائحة القرنفل
في سحارة جدتي...
ومشط خشبي
7
أمطار الشتاء ،
على مياه المجاري
تطفو المنارة الذهبية
8
قطرات المطر
من الأسلاک الشائکة ...
شراب سعال أمي
9
صباح الخريف،
أبسط السفرة المزهرة
وسط الحديقة
10
أسراب النُّحام …
تختفي زرقة الهور
باللون الزَّهري !
11
علامةُ نقطة التفتيش ...
يمرُّ بلا قلقٍ
سنونو الربيع
12
مِن نومِ الصَّباح
لا أوقظ الحارس التالي …
زقزقة العصافير
13
الظلمة ...
تذکرتان للسينما
قبلة واحدة

توفيق النصّاري



ثلاثة عشر هايکو باکورة ديوان هايکوي جميل لا اشک في ان الشاعر المبدع توفيق نصاري قادرٌ على انجازه ولا اشک في ان الشاعر سيتغلغل عميقاً في الهايکو وفي مادة الهايکو التي يستقيها من بيئته الأهوازية ومن ذاته في هذا السرب الهايکو طيور بمختلف الألوان والمناقير ولکن الهايکو يمکن ان يکون تنويعاً على موضوع واحد فقد کتب ايسا الشاعر الياباني عشرات من قصائد الهايکو عن الضفادع وعشرات القصائد الهايکوية عن الذباب.
کل هايکو من هذا السرب ذو صياغة لا يمکن تقليدها في هايکو آخر لأن الهايکو لا يمکن تقليده حتى في حالة التطرق لذات المشهد فإن أي حرف جديد أو کلمة تدخل على الهايکو أو تنحذف منه تجعله هايکو مختلفاً ففي الهايکو الأول لو تغيرت کلمة البصرة مثلاً بکلمة أخرى لتغير طعم الهايکو ونکهته ومغزاه الذي يوحي بمعانٍ جانبية محايثة تعزز شعرية الهايکو وتمنحه هوية خاصة , هوية عربية تحديدا. فإذا انتقلنا الى الهايکو الثاني وجدناه ملاحظة بصرية جميلة وهو هايکو محايد ظاهرياً ولکنه مترع برومانسية وجمال . الهايکو الثالث قفزة الى الأعمق فهنا مقارنة جميلة بين القصب وقدود الفتيات الرشيقة التي تنمو کالخيزران وليت الشاعر کتب (خيزران ) عوضاً عن قصب , طبعاً هذا مجرد ميل شخصي لمفردة دون أخرى مع ان المعنى واضح . الهايکو الرابع أيضاً هايکو أصيل وأهوازي بامتياز فمثل هذا الهايکو لا يکتبه شاعر عراقي أو أي شاعر عربي يعيش ويتنفس لغته بشکل طبيعي , أما الشاعر الأهوازي فإن الأم هي معلمة اللغة الأولى وطفلها الشاعر لن ينسى لغة المعلم الأول خاصة إذا کانت تلک اللغة هي التجسيد الأنصع للذات وهوية الذات . الهايکو الخامس لا يخلو من نبرة محلية اليفة فإذا انتقلنا الى الهايکو السادس تفتح امامنا هايکو ساحر وقد أجاد الشاعر في انتقاء الکلمات وخاصة اختياره لکلمة (سحارة ) حيث تشحن المعنى بمکان وزمان وبيئة ذات خصوصية ولو استعمل الشاعر کلمة صندوق عوضاً عن سحارة لضاع نصف سحر هذا الهايکو ولکنني تمنيت لو ان الشاعر حذف واو العطف في السطر الأخير وترک المشهد أمام القارىء بلا أدوات العطف حتى تتوحد رائحة المشط الخشبي ورائحة القرنفل ومن المعروف ان الحذف والتقشير في الهايکو أفضل من الحشو وزيادة الکلمات .
في الهايکو السابع لوحة جميلة اليفة وصياغة الهايکو جيدة بشکل عام أما الهايکو الثامن فهو هايکو متميز لأنه رشيق في صياغته ونادر في تصويره وغير متوقع في معناه , وفي الهايکو التاسع لعب على التاقض بين الخريف وازهرار السفرة وسط الحديقة وهذا هايکو جميل ايضاً وفي الهايکو العاشر لوحة جميلة ومجرد ذکر تواجد طائر النحام (الفلامنکو ) يعطي المشهد جمالية مؤثرة ثم ان هذا الهايکو يأخذ قيمته من تصويره المقتبس من الواقع فهو واقعي غير مختلق اختلاقاً في ذهن الشاعر فهناک الکثير من الشعراء يکتبون الهايکو دون مشاهدات حقيقية من الواقع وهذا لا يسعف الشاعر بهايکو جيد إلا نادراً , الهايکو يتطلب ملاحظة مستقاة من الطبيعة ثم الأشتغال عليها هايکوياً . وفي الهايکو الحادي عشر ملاحظة جميلة مع ان اصلها کتبه الشاعر ايسا فکتب تقليداً له مئات الشعراء وفي الحقيقة فإن تنويعات الشعراء جميلة ولکن تبقى الملاحظة الأولى هي الأشهر , وفي الهايکو الثاني عشر تصوير جميل ولکنه مألوف بينما يقول الهايکو الأخير شيئاً جميلا يفيض من الکلمات ويعبرها الى ما وراءها .
توفيق النصاري شاعر هايکو وأنا لا اشک في ان الشاعر سيتوغل أعمق فأعمق في غابات الهايکو ونحن ننتظر .

المصدر:مجلة المداد العدد الخامس - ١ يوليو ٢٠١٦
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری