کد خبر : 578             انتشار : 1394/09/05 12:54          تعداد بازدید : 1991

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

من ثلاثينيات حتى منتصف سبعينات القرن العشرين کانت قبيلة بني طرف تشيد السدود خلال فترة الصيف (لـ3 أشهر) على فرعي نهر الکرخة وهما شط الهوفل وکرخة نيسان (ونهر السابلة الذي يتفرع من کرخة نيسان)،...
توفيق فلاحية


سدود بني طرف / توفيق فلاحية

بروال - بعد ان أزاحت طهران (في عهد رضاخان) شيخ خزعل حاکم عربستان سنة 1925م وفرضت سيادتها على إقليم الاهواز بشکل مباشر، بدأت ببناء السدود في المناطق الجبلية وفي اجزاء من الإقليم نفسه، ما أدى الى تقلص حاد في مستوى المياه التي تتدفق الى عموم منطقة الاهواز، الامر الذي اضطر بعض القبائل الى تشييد السدود صيفا لأغراض زراعية، الا ان هذه السدود أججت صراعات کثيرة بلغت ذروتها في منطقة ميسان وتحديدا في المنطقة التي تعرف محليا بـ"شط بني طرف" - وهي المنطقة التي تبدأ من الخفاجية حتى کل من الحويزة جنوبا والبسيتين من جهة شمال الغرب والحميدية من جهة جنوب الشرق- وتلک الحقبة إنتهت مع انتشار المضخات 1964م حيث اصبح السکان في غنى عن السدود لأنها مکنتهم من سحب المياه من الانهر وضخها في الاراضي الزراعية.
من ثلاثينيات حتى منتصف سبعينات القرن العشرين کانت قبيلة بني طرف تشيد السدود خلال فترة الصيف (لـ3 أشهر) على فرعي نهر الکرخة وهما شط الهوفل وکرخة نيسان (ونهر السابلة الذي يتفرع من کرخة نيسان)، وهذه السدود کانت تؤدي الى ارتفاع منسوب المياه وبالتالي تدفقها في القنوات المتشعبة من نهر الکرخة وفرعيه الاثنين (الهوفل ونيسان) وانسيابها في حقول الشلب (بنوعيه الإقريطة والحمر) المنتشرة في کل الاتجاهات.
کانت هناک فئتين من السدود؛ الفئة الأولى هي سدود رئيسية وکانت تشيد على بداية نهر الهوفل وعلى امتداد کرخة نيسان والفئة الثانية التي يمکن وصفها بالسدود الثانوية التي کانت تشيد على طول نهري الهوفل والسابلة (يتفرع من کرخة نيسان ويوازي الهوفل).

السدود الرئيسية:
1- سد الهوفل: کان يقام في بداية شط الهوفل، وهذا السد لم يکن متکاملا تماما لأنه کان يهدف فقط الى تضييق الخناق على المياه التي تجري في نهر الهوفل لتقليص منسوب المياه التي تجري باتجاه البسيتين وذلک لزيادة التدفق المائي نحو کرخة نيسان - وهو الفرع الذي يتجه نحو جنوب الغرب، مرورا بالمالکية والسارية ومنطقة الشرفة وصولا الى الرفيع ثم الى هور الحويزة - والسبب الذي يحول دون إقامة سد منيع على الهوفل هو ان القرى المنتشرة على کلتا ضفتي نهر الهوفل حتى مدينة البسيتين هي قرى في الغالب يسکنها بني طرف أو بيوت منضوية تحت لواء هذه القبيلة، تجدر الاشارة ان الاغلبية الساحقة من سکان نهري الهوفل والسابلة شردتهم الحرب العراقية الايرانية، وما عادت هذه المنطقة آهلة بالسکان کما في السابق.
2- سد إفريخة (النعمة): کان يقام في منطقة النعمة - تتمدد النعمة على طرفي کرخة نيسان والجزء الذي يقع شمال کرخة نيسان يسکنه بيت لفته العبيد البوعفري والجزء الواقع جنوب کرخة نيسان يتکون من بيت حردان وبيت محمد الصالح - وهي نقطة تلي المالکية السفلى وبعد ان تتجمع المياه ويرتفع منسوبها خلف هذا السد فإنها تجتاح القنوات المتصلة بکرخة نيسان من جهة شمال الغرب ومن جهة جنوب الشرق. لابد من القول ان الأراضي الزراعية المحاذية لهور الصحين کانت تتغذى من الأنهر التي تتفرع من کرخة نيسان من جهة جنوب الشرق.
3- سد الچولانة (الحجية): على بعد نحو کيلومترين اثنين من سد إفريخة (النعمة) کانوا يشيدون سد ثان في منطقة تدعى الشطرة (الذهبية) وعند هذا السد تتجمع المياه لتتدفق في نهر الحجية الذي يتصل بکرخة نيسان من جهة شمال الغرب في موقع يدعى صدر الحجية وقناة الحجية هذه تغذي اراضي الحجية والشرهانية والغدير والسويداني.

سدود بني طرف / توفيق فلاحية
للاطلاع على باقي السدود (السدود الثانوية) التقيت بمجموعة من قدماء نهري الهوفل والسابلة خلال زيارات متکررة الى مضيف "باسم حمادي" في قرية الدحيماوية - غرب مدينة الخفاجية على بعد 8 کيلومترات - وکان أبرزهم الحاج ضمد ابن إچناني ابن امحيبس عبيات، في الـ90 من العمر، الذي قال لي انه حتى العقد الثالث من عمره کان يعمل صيفا حاله حال الکثير من سکان منطقته في تشييد السدود في اطار السخرة أي العمل الاجباري ولطالما شمل ذلک حتى من لا صلة لهم بالمشاريع الزراعية على الاطلاق فقد أرغم اؤناس لايمارسون الزراعة اصلا على العمل في بناء السدود.
وأکد الحاج ضمد ان السد الرئيسي في منطقة ميسان هو سد الفريخة الواقع في منطقة النعمة وتشييد هذا السد کان اصعب من بقية السدود لأنه کان يبنى بإحکام بالغ نظرا لتدفق مستوى عال من المياه في هذا الموقع، واوضح ان تسمية "الفريخة" مأخوذه من کلمة الفرخ أي الکائن الصغير النشط (حسب التعريف المحلي) ونظرا لقوة هذا السد التي تمکنه من صد کميات المياه المتزايدة التي تنساب في کرخة نيسان فقد اطلقت عليه هذه التسمية.
وأوضح الحاج ان سد الهوفل کان يتضمن في الوسط صلالا والصلال هو عبارة عن فتحة بعرض الـ4 امتار، وتسمح لکمية محددة من المياه بالمرور من السد، واشار الى ان الغاية من سد الهوفل هو دفع المياه باتجاه کرخة نيسان.
کما أوضح ان سد الهوفل کان يتکون من 7 هيسيات، وشرح الطريقة التي من خلالها تصنع الهيسيات وتوضع في النهر على شکل خط مستقيم والوصف الذي قدمه کان يتوافق مع ما قاله لي کل من الحاج صالح سياحي (قرية المالکية السفلى) والحاج کاظم وشاحي (قرية السارية) وبعض قدماء منطقة الدورق ممن عملوا في الصغر في تشييد السدود على نهر الجراحي وأفرعه ومن بينهم الحاج إغليم ابن إفضيل البوصبيح(يسکن الرمبلة – من توابع معشور) والحاج إمطير ابن سعدون البوعبادي(يسکن الدوغة تسمى حاليا الکورة وهي من توابع معشور).
اعتبر الحاج ضمد اقامة السدود في تلک الحقبة بأنه اجراء ضروري لتنظيم المياه ودفعها في القنوات المتصلة بنهر الکرخة وبفرعيه الاثنين(الهوفل وکرخة نيسان) وقال ان السدود التي کانت تشيد على الهوفل والسابلة في الغالب کانت عبارة عن حواجز تهدف الى رفع منسوب المياه في مواقع محددة وتوجيهها في القنوات، ورغم انها کانت تتکون من عدة هيسيات الا انها لم تکن سدود عملاقة کما هو الحال بالنسبة لسدي إفريخة (في النعمة) والچولانة (الشطرة- الذهبية).
سدود نهر الهوفل هي:
1- سد الهوفل
2- سد الفنيخي
3- سد الشمارية
4- سد الرميم (في منطقة ابوصفصافة)
ان شط الهوفل بعد اجتيازه مدينة البسيتين يتحول الى ثلاثة أفرع وهي "ابوچلاچ" و"الدایر" و"السيدية" وعلی نهر ابوچلاچ کان یقام سدين اثنين هما :
5- سد "إدعير البستان" ويقال له ایضا سد "الحريجة"
6- سد الخرابة في منطقة الخرابة (عند بيت خلف الحافظ من عشيرة السواعد)
وعلى نهر السیدیة کان يبنى سد واحد وهو:
7- سد "الطلاع" في منطقة "الکصر"
ان نهر السابلة حتى قبل 5 عقود کان يتفرع من کرخة نيسان في منطقة البوجلال الشمالية والسدود التي کانت تبنى عليه هي بالترتيب التالي:
1- سد حمل البوجلال :عشيرة البوجلال
2- سد البردية: في منطقة البردية
3- سد الخر(مأخوذة من الخرير)
4- سد امچیر(یسمى ايضا "حمل العربية" وسمي إمچیر لانه تم کري النهر فی هذا الموقع)
5- حمل السيب (ماخوذة من الانسيابية)
6- سد صدر التيل
7- سد بلي (بیت بلي من البوچلده يسمى ايضا سد الثلث)
8- سد الدفار (بيت شيخ جعفر من السواعد)، في منطقة الدفار
9- سد ام اجلیعه: عشيرة البوحافظ منضوين تحت لواء السواعد
کان الشرفة يشيدون سدا خاصا بهم ويدعى سد "ابوصخل"، (الصخل في اللهجة الاهوازية يعني الماعز) وذلک لأن الشرفة وضعوا في احدى المرآت ماعزا في احدى الهيسيات خلال عملية بناء السد في منطقتهم.

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

المواد الانشائية المستخدمة والطريقة المتبعة في تشييد السدود:
بناء أي من هذه السدود کان يتم باستخدام نحو 7 او 8 هيسيات، والهيسية هي عبارة عن حبال (مصنوعة من القصب) يبلغ طولها الـ50 مترا وتنشر بشکل طولي وحتى عرض الـ10 امتار ويوضع عليها نبات البردي بداية، ثم يکسون البردي بالحطب وبنباتات تسمى محليا الطحمة والغمر ويقوم العشرات من الرجال بلف هذه الحبال حتى تتحول الى کتلة مضغوطة مستطيلة يبلغ ارتفاعها نحو الـ5 امتار وطولها نحو الـ10 امتار، ثم تربط کل هيسية بعمودين ضخمين اثنين (السبع) تم دکهما في الشاطئ على طرفي النهر ويقومون بدحرجة الهيسية في المياه، تجدر الاشارة ان المزارعين يدحرجون الهيسيات من کلا طرفي النهر وليس من طرف واحد فقط وتربط الهيسيات ببعضها البعض بإحکام وعند الشاطئ يربط طرفي هذا السد - الذي يبدو وکأنه جدار مکون من کتل ضخمة - بحبال تسمى الشاروفة التي هي بدورها توصل بالعمودين الخشبيين اللتين تم دکهما في کلا الضفتين وکل عمود من هذه الاعمدة يسمى محليا "السبع".
لتجميع الهيسية کان یتم نشر الحبال ولفها بطريقة بحيث تتحول الى هيکل مستطيل يتناسب مع عمق المياه التي يتم ارسائها فيها وبعد ان يتم ارساء الهيسية في الموقع المطلوب يضع المزارعين عليها کميات هائلة جدا من الحطب ويکبون اطنانا من التراب عليها کي تغطس تماما وتثبت جيدا ولتنفيذ هذا المشروع کان الشيوخ (قيادات القبيلة) يستدعون المئات من المزارعين وکان المزارعون يرغمون على العمل في انشاء هذه السدود في اطار السخرة ومن يتغيب او يتقاعس فانه يسجن او يجلد وبشکل عام کان يعاقب دون رحمة (من قبل قيادات القبيلة؛ الشيوخ).
وفي احد طرفي کل من سد إفريخة (النعمة) وسد الچولانه (الذهبية – الحجية) کانوا يوجدون ممرا يبلغ عرضه نحو المترين الاثنين يدعى محليا "الداير" والغاية من الداير في سد إفريخة هي کي تمر المياه من هذا السد وتساعد في ملء المسافة بين سدي الإفريخة والچولانة، بالنسبة للداير في سد الچولانة کان مصمما بحيث يتدفق من خلاله الفائض من المياه التي تتجمع بين السدين، والسبب الذي يؤدي الى ايجاد داير في سد الچولانة هو ان کل من السواري والشرفة کانوا يتقدمون بشکاوي لدى القائمقامية في مدينة الخفاجية مايؤدي بـ"بني طرف" الى ايجاد الداير في هذا السد - وهو السد الثاني على کرخة نيسان- لضخ نسبة قليلة من المياه کي تضاف الى الوشلة؛ وهي المياه التي تتسرب من خلال الهيسيات وتتوجه نحو اراضي الشرفة والسواري، الا ان هذه الفجوة (الداير) کانت تفتح خلال ساعات النهار تجنبا لمشاکل محتملة مع السلطات المحلية وتغلق اثناء الليل، وکانت هذه السدود تخضع لحراسة مشددة على مدار الساعة.
من بين الاشخاص الاکثر شهرة في اعمال الحراسة کان شذر عفراوي وکان يقيم في منطقة النعمة الشمالية وکان حارسا على سد إفريخة تجدر الاشارة انه من حين الى آخر يواجه بعض حراس السدود تهما بتقاضي الرشوة من الشرفة والسواري لايجاد فجوة في سدي إفريخة والچولانه لصالح هاتين العشيرتين وذلک عبر قطع الحبال عن احدى الهيسيات (من کلا السدين) من حين الى حين کي تتدفق مياه السد من الفجوة الحاصلة، وفي کل مرة کان يصر حراس السدود على ان الضغط العالي للمياه ادى الى حدوث ذلک وليس لهم دخل بانجراف الهيسية.
القنوات المتصلة بکرخة نيسان:
قناة السابلة في زمن الاقطاع کانت تتصل بکرخة نيسان من جهة الشمال الغربي في منطقة البوجلال الشمالية الا ان هذه القناة اندثرت تماما وتحولت الى شارع رئيسي في هذا الحي.
القنوات التي تتفرع من کرخة نيسان من جهة جنوب الشرق وتغذي الأراضي المحاذية لهور الصحين هي:
1- قناة المشروطة (حاليا هي شارع سياحي)
2- - إدهمان
3- الخر
4- الشويب
5- الحجية: کان يمتلکها کل من الحاج صيهود ابن إخوين کرم الله والحاج فرحان ابن إنعيمة سواري
6- الخنيزيرة
7- العذاريات وهما:
• شاخة الزايرة (ام اعذار ابن عبدالله ابن الحاج سبهان)
• شاخة سالم(اسم فلاح لدى رجال دين يمتلکون جزءا من ارض الشمس)
شط المالکية (شط السارية ): حتى قبل 5 عقود أي سبعينات القرن العشرين کان هناک نهرا يتراوح عرضه من الـ50 حتى الـ60 مترا ويتفرع من کرخة نيسان من المالکية (البومغينم) السفلى من النقطة التي ينتصب فيها خزان مياه مرتفع حاليا (2015م) وبعد اختراقه لجزء کبير من المالکية فانه يجتاز قرية البوعفري الجنوبية من ناحية الغرب ثم يشطر السارية الى نصفين؛ شمالية وجنوبية، وبعد مروره من السارية يلتحم بـ"کرخة نيسان" في منطقة تسمى "العشرة"، وکان تتفرع من شط المالکية العديد من الأنهر.
الانهر التي کانت تتفرع من شط المالکية هي؛
1- السبهانية
2- الشعلانيات
3- العبيداوي
4- بکو
5- الچولانة
6- الرداد
7- الصحين
8- ابوزلة

الختام
وفي الختام لابد ان اشير الى انه لم تکتفي طهران في عهد الحکومة البهلوية بإقامة سدود جائرة تسببت بانخفاض حاد في منسوب المياه وإنما استغلت جهود قيادات قبيلة بني طرف للاستحواذ على النسبة العظمى من مياه الکرخة وحققت طموحها المتمثل في إنهاک هذه المنطقة عبر تسليح بعض العشائر لضرب هذه القبيلة وبذلک تمکنت من إدخال المنطقة في صراعات کثيرة بلغ بعضها مستوى الاشتباکات الدموية.
رغم ان موضوع سدود بني طرف وسد الشرفة هو من بين المواضيع الشيقة جدا والتي تستحق البحث والدارسة الا ان إعادة مسلسل طويل من الصراعات الى الأذهان ليس بالامر المحبب لدى الکثيرين في منطقة ميسان، ولکن ما لاشک فيه؛ ان ضرورة البت في التطورات التي عرضت منطقة الاهواز الى تدهور شامل ومهدت لحدوث تدخلات سلبية من الخارج يحتم علينا الترکيز على قضايا کثيرة من بينها موضوع السدود وما اعبقها من احداث وتطورات في تلک الحقبة.

(اتوجه ببالغ الشکر والتقدير الى کبار السن في المنطقة التي تدعى شط بني طرف خاصة الحاج صالح سياحي والحاج کاظم وشاحي والحاج ضمد ابن اچناني لما ابدوا من إهتمام کبير في اعداد هذا التقرير، کما يجب ان اشير الى ان المعلومات التي يتضمنها هذا التقرير يتفق عليها معظم قدماء المنطقة ولايحتوي على إفادات غير مؤکدة)

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية



سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية

سدود بني طرف / توفيق فلاحية
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
حسن الراشد ( 1394-12-11 01:14 )
شکرا لک استاذ توفيق و أهنئک على هذا العمل الجبار و البحث العلمي و الموضوعي التي طالما شغلني و قد استفدت کثيرا منه جزاک الله خيرا ياريت تترک لنا رقما او ايميل للتواصل

عبدالنبی القیم ( 1394-09-09 07:49 )
بارک الله فیک أخینا الفاضل و الباحث المیداني توفیق فلاحیة علی هذه الدراسات القیمة

ابوقحطان ( 1394-09-08 01:57 )
تسلم ایدک یا طیب

سیاحی ( 1394-09-06 19:02 )
شکرا للاستاذ توفیق
مقال رائع
کل مرة اشهد عمل اروع من السابقات

حسین ( 1394-09-06 19:18 )
شکرا للکاتب
ارجوا من الکاتب یتمعن فی خلقیات الاهوازیین و حیاتهم و طرق المعاملة و الوضع المعیشی و الثقافي فی کل منطقة قیاسا مع باقی المناطق

عماد ( 1394-09-06 18:20 )
لاول مرة اسمع هذه الاسماء
سدود بنی طرف
ارجوا من الاستاذ فلاحیة و باقی الاخوة کالکاتب عبدالنبی قیم و موسی سیادت ان یوثقوا هذه الامور لانها مهمة جدا

masaod ( 1394-09-06 18:59 )
تحیة لصاحب القلم الرصین و الباحث الاهوازی القدیر
المورخ بمعنی الکلمة الاستاذ توفیق فلاحیة علی هذه الجهود الجبارة و التي سجلت و ستسجل في ذاکرة الاهوازیین في ا المستقبل اکثر من الحال

ام میسان ( 1394-09-06 10:22 )
شکرا لجهودک الجباره و مثابرتک بتوثیق تاریخ المنطقه یا ابوایلاف

 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری