کد خبر : 584             انتشار : 1394/09/07 09:48          تعداد بازدید : 534

لماذا يکتب الکاتب؟/يسرى ناصر مهنا

يسرى ناصر مهنا


للکتابة أحياناً بالنسبة للکاتب مفعول الدواء أو فلنقل مفعول النسمة المنعشة في صيف قائظ، فلها وحدها القدرة على امتصاص الغضب والضجيج الداخلي ولها وحدها إمکانية التعبير الصادق عن مکنونات النفس ونوازعها، قبل أن تکون ومضة ضوء موجهة نحو المجتمع تبحث عن مکمن خلل أو وسيلة للحل. فالکتابة حالة إبداعية خاصة لا يمتلک زمامها إلا من أوتي الموهبة والقدرة بالإمساک بعنان الکلمات قبل أن تنطلق من بين يديه کفرس جامحة.
ويعبر الکثير من الکتاب عن الکتابة بأنها متعة حياتهم وسبب وجودهم ومصيرهم الأبدي الذي لا فکاک منه، فالکاتب التشيکي فرانز کافکا وجد في الکتابة هدف حياته وجوهر وجوده.
والکاتب الروسي فيدور ديستوفسکي کان يکتب من أعماق روحه ويصور کل الانفعالات والحالات النفسية التي يمر بها الإنسان حتى تبدو شخوصه کأنهم بشر حقيقيون يعيشون بيننا بمعاناتهم وصدق مشاعرهم، حتى قال عنه سيجموند فرويد مؤسس علم النفس الحديث: (کل مرة أنتهي من کتابة بحث عن حالة نفسية أجد ديستوفسکي قد کتب عنها في رواياته).
أنطون تشيخوف الطبيب الذي أصبح من أعظم الأدباء في الأدب الإنساني کان يقول: (إن الطب هو زوجتي والأدب حبيبتي)، أما الکاتب البريطاني جورج أورويل فقد ذکر بأنه قرر منذ أن کان طفلاً بأنه سيصبح کاتباً، رغم أنه يقر بصعوبة معرفة دوافع کاتب دون معرفة شيء عن تطوره المبکر وعصره الذي يعيش به، ويُحدد أورويل أربعة دوافع للکتابة، هي: حب الذات، والحماس الجمالي، ثم الحافز التاريخي والهدف السياسي، ويضيف أورويل أيضاً (أکثر ما رغبت به هو أن أجعل من الکتابة السياسية فناً).
أما الکاتبة التشيلية إيزابيل الليندي فتقول: (أحتاج أن أروي قصة، إنه هاجس فکل قصةٍ هي بذرة في داخلي، تبدأ في النمو والنمو حتى تصبح کالجنين، ويجب عليّ أن أتعامل معها عاجلاً أو آجلاً).
وتضيف الليندي (على مرّ السنين، اکتشفتُ أن کل القصص التي رويتها، وکل القصص التي سأرويها مرتبطة بي بشکل أو بآخر).
والکتابة بالنسبة للکاتبة والروائية العراقية الکبيرة لطفية الدليمي فهي کما تقول: (متعة شخصية خالصة کمثل متعة الحب — الکتابة بالنسبة لمن يدرک سرها — فعل حرية نمارسه مع انفسنا دون انتظار مبارکة او تکريس من خارج ذواتنا وکلما اتجهت الکتابة إلى البحث عن ثمن او مردود لها في عالم السوق تحولت إلى سلعة قابلة للفساد، يالجمال الکتابة عندما لا تنتظر سوى متعة لحظتها التي تتوالد وتکبر في حياة الکاتب کفعل الحب العظيم — شکرا للحياة لأنني اکتب ما أحب وأحب).
أما الکاتب المصري الکبير نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب يصف الکتابة بأنها نشاط إبداعي لا يستطيع أن يعيش بدونه، لأنه کما يصف نفسه (اشبع رغبة بداخلي في أن اکتب). ويصف الکاتب السوري الکبير حنا مينا نفسه بأنه (کاتب الکفاح والفرح الإنسانيين) ويضيف مينا (مهنة الکاتب ليست سواراً من ذهب بل هي طريق شاق صعب).
وحينما سُئل الأديب والکاتب الترکي أورهان باموک الفائز بجائزة نوبل في الآداب لماذا تکتب؟، قال ببساطة: (أکتب لأن تلک رغبتي، أکتب لأنني لا أقدر على القيام بشيء آخر غير الکتابة، أکتب کي أشير أو أناقش بعض الآراء التي وردت في کتبي، أکتب لأنني غاضب منکم جميعا، من العالم کله. أکتب لأنه يروق لي أن أنزوي في غرفتي اليوم کله. أکتب لأنني لا أستطيع تحمل الحقيقة إلا وأنا أغيّرها، أکتب حتى يعرف العالم أجمع أي حياة عشنا، وأي حياة نعيش، أکتب لأنني أحب رائحة الورق والحبر، أکتب لأنني أؤمن فوق ما أؤمن به، بالآداب وبفن الرواية، أکتب لأن الکتابة عادة وشغف).
أما الروائي المغربي الطاهر بن جلون فيقول: (أکتب لأنني احب ممارسة الکتابة، وأحب أن اکتب بصراحة وبکل احساسي، الکتابة بالنسبة لي ممارسة يومية ولا اعتبرها عملا شقيا بل اعتبرها واجبا قوميا.. أقوم به بکل شغف)، کما يقول الشاعر العراقي الکبير عبدالوهاب البياتي: (اکتب کي لا أموت، اکتب کي أستطيع مقاومة الموت وهذا يعني الکثير).


المصدر:الشرق القطریة
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری