کد خبر : 825             انتشار : 1394/11/03 21:12          تعداد بازدید : 922

مندوب النازحين(قصة قصیرة)/سعيد مقدم

فهؤلاء المرشحون وفي هذه الأيام لا يصعب عليهم العثور على عناوين الناخبين مهما توعرت طرقها، أو ابتعدت، أو حتى لو کانت في أماکن مجهولة...
مندوب النازحين(قصة قصیرة)/سعيد مقدم
سعيد مقدم (أبو شروق)


نزح مع عجوزه بعد اندلاع الحرب، ولم يجلب معه إلا ملابسه العربية التي يرتديها وتومانات قليلة کان قد حصل عليها من بيعه الخضروات في السوق، وسرعان ما نفدت.
ودع المحمرة إلى قرية تبعد عنها ما يقارب المئة والثلاثين کيلومترا، فارق بيته وما يملک من أثاث بسيطة:
دولاب خشبي قديم، سجادتان متر في مترين، حصير خوصي، وثلاجة رخيصة لم يمض على شرائها إلا بضعة أشهر، ومروحة أرضية.
وسکنا في بيت أحد أقاربهما وأمسا يعيشان على الحصة التموينية التي قررتها الحکومة للنازحين؛ هذا هو شعار الثورة بعد أن أطاحت بحکومة الشاه (ثروة البلد للجميع).
ولکن الحصة لا تسمن ولا تغني من جوع؛ وکأن نيران الحرب أحرقت شعارات الثورة البراقة.

ولا أحد يدري کيف وجدهما ذلک الرجل الذي ترشح للانتخابات ليکون مندوبا لأهل المحمرة وهم مشردون في کل بلد ولد!
ربما بحث عن مآويهم في مراکز مهاجري الحرب، أو تحسس منهم عن طريق المساجد التي أضحت عامرة بعد الثورة،
أو تجسسهم عن طريق جلاوزته الذين هبوا لنصرته.
فهؤلاء المرشحون وفي هذه الأيام لا يصعب عليهم العثور على عناوين الناخبين مهما توعرت طرقها، أو ابتعدت، أو حتى لو کانت في أماکن مجهولة...

جرجر الشيخ النازح عجوزه -وقد تقدمت بهما السن وأدرکهما الضعف- فمشيا نحو القرية المجاورة ليدليا بصوتيهما للمرشح الذي زار قريتهم أمس.
کانت السماء تهطل بوابلها والطريق توحل، حيث تنغرس رجلاهما إلى الکعبين في الطين.
ولا جدوى من الأحذية، فخلعاهما واستمرا بالمشي حافيين، والزمهرير يقص بعظامهما.
- اسرعي يا امرأة، فقد ينتهي وقت التصويت، وعندها ماذا سوف نفعل؟
لا شک أنهم سيحرموننا من حصتنا التموينية، وبعدها کيف نعيش؟!
بل وسيسجنوننا کما قال المرشح أمس بتهمة ضدية الثورة... أم تظنين أن في قلوبهم رحمة؟!
هکذا خاطب عجوزه وهو يحاول أن يسرع في السير رغم أن قدميه الحافيتين لا تستطيعان التثبت.

اقتلعت العجوز قدمها من الطين ولملمت عباءتها الباهتة وغمغمت:
سيخصص لنا عين نفط ويبوّئنا في قصر!
ثم تابعت وهي تتأوه: هؤلاء نحن، سنبقى على ما کنا؛ يا له من غباء!

سأله المسؤول والنعاس ما انفک ملازما عينيه: من هو مرشحک؟
قال بتعب وتذمر: مرشح المحمرة.
تأفف المسؤول وتابع بثقل: هناک أکثر من مرشح للمحمرة، إلى أيهم تصوّت؟
فأخرج من جيبه الورقة التي أعطاها له مرشح الأمس وأومأ إليها بسبابته وتنهد: إلى هذا.

ومضت الأيام ولم يبرح المندوب طهران طيلة الأربع سنوات، وحجته أن المحمريين ضائعون في کل بلد ولد، أين أجدهم؟!
وهم يعانون من الخصاصة والذل والضياع.
البحث في ارشیف الموقع
تقریر مصور لیوم الشاب في معشور
نمادهای حیوانی درتمدن عیلام/حسین فرج الله
النشاط المُزدهِر الثقافي ومنطقة معشور
إلمتهَم/شعر:حسين فاضل جنامي
شهرهایی حقیقی با نام هایی جعلی رضا شاهی
فرقة اگزار للمسرح تقدم باکورة اعمالها في مدینة معشور
احلى الاعياد بنکهة هلال و هيل + صور
تخریب و القای تفرقه بین نخبگان عرب در فضای مجازی
اسدی:در شادگان و آبادان، نخل‌های فراوانی در حال نابودی هستند
آیت‌الله کعبی:انتقال آب خوزستان با وجود مشکلات فراوان جای سؤال دارد
عادت هميشگي حاضران در عرصه فرهنگ
معایدة الکبری در روز اجرا لغو شد
استفاده از کولر آبی در هوای ریزگردی، ممنوع
نخستین جشنواره «تعلیم، رسانه، تربیت» در خوزستان برگزار می شود
مدينة تستر تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
معایدة فرحة العید في مدینة المحمرة(اللیلة الاولی)/صور
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الحیدري(صور)
معایدة عدد من النخبة الأهوازیة مع آیة الله الجزایري(صور)
مدينة رامز تحتفل بعيد الفطر المبارک/تقرير مصور
اجواء العيد في الدورق/تقرير مصور
العيد في قلعة کنعان /تقرير مصور
اجواء العيد في تستر/تقریر مصور
معرفی دو کتاب از مهندس عبدالرضا نواصري
شدة ورد هايکوية من الأهواز/مصطفی جمال
أبو شروق من المحمرة ( 1394-11-11 10:33 )
الأخ صبيح، مرحبا وبعد؛
فتحتَ بابا ثالثا لفئة ثالثة ليدلوا بآرائهم، فشکرا لک.
***
أبا إيلاف العزيز، أيها الأهوازي المحمري الخفاجي... سلام عليک ورحمة من الله.
وأنا أيضا أشکرک وأقدر ما تکتبه من تقارير هادفة.
***
الأخ معتز، صباحک خير وعافية؛
کلما تفضلتَ به هو عين الصواب، الکل مستعتبون.

معتز الاهوازی ( 1394-11-06 05:18 )
مع تحیاتی الی الکاتب العزیر الاخ مقدم ،عندما ما نتکلم عن المندوبین الذین نسوا او ربما تناسوا بانهم صعدوا علی اکتافنا کی یوصلوا اصواتنا الی المسولیین یجب ان ندین المجتمع الذی انتخبهم و السلطه التی ایدت صلاحیاتهم اولا،وثانیا مایعانی منه المجتمع الاهوازی کالفقر والحرمان والتهمیش یحتاج الی جهد ابعد من جهد المندوبین وانا احمل الاعلام ایضا نصف المسولیه فنحن نحتاج الی اعلام صادق ولیس مرتزقه ممن یمسحون حذا الدوله !!مع احترامی الی جمیع النبلا اصحاب الاقلام النزیهه.

ابوايلاف من الخفاجيه ( 1394-11-04 11:21 )
الشکر والتقدير الي الاستاذ مقدم لما يقدم من اعمال رائعه

صبیح من عبادان ( 1394-11-03 21:01 )
ذکرتنی هذه القصة بقصة قد قراتها هنا فی البروال ایضا تمثل النظرة السوداویة القاتمة حول الانتخابات والمندوبین والمرشحین لاحد الکتاب الاهوازیین تحت عنوان" منکم وفیکم" علی ما اظن . یا تری هل النمثقف الاهوازی شعر موخرا بالاحباط من بلوغ ماربه حتی انغمس فی مستنقع التشاووم؟ شکرا للسید مقدم وللبروال

صبیح من عبادان ( 1394-11-03 21:03 )
تحیة لکم وللکاتب والقاص المتالق السید مقدم
دائما ما نجد موقفین للعرب الاهوازیین حیال قضایا هامة کالانتخابات التشعریعیة وما غیرها . الاتجاه الاول یشکل النظرة السلبیة السوداویة حول الانتخابات والاتجاه الثانی یشکل النظرة الوردیة الرومانسیة وهذان الاتجاهان یناقضان بعضهما البعض !!!
لکن این الوسطیة والاعتدال ؟ الذان یشکلان الواقعیة التی تاخذ بنا نحو النجاة؟
هذه القصة مع ما تحمل من اسلوب جمیل و سرد بسیط لکنها تمثل الاتجاه الاول بکل تحمل من دلالات .
صدق ابوفراس اتلحمدانی حین قال:
نحن قوم لا توسط بیننا لنا الصدر دون العالمین او القبر

 
مجله تحلیلی خبری بروال , دفتر مرکزی اهواز ، زیر نظر شورای سردبیری