کد خبر : 7093             انتشار : 2015-08-09-06-28-00         
 

الأهواز مابها / مريم محمود




 



 



 الأهواز مابها



 



مريم محمود



 



 



واقع عتیق وحلمی یستفیق



رب السماء وقلمی الشفیق



دمع الدعاء والنفس تضیق



نسمة رواء و رایة تلیق



احلامی هنا



اوراقی هنا



امسی وذکریاتی والنقاء



افراحی هنا



نخیلةالبر وسعفها



نهیرة الشتاء و رقتها



مکاتیب عیلام واقوالها



جسور کارون واوجاعها



تلامیذ الحب ودفاترها



کلاهما هنا



هنا فی دفئها وبردها



فی الغیوم رسالة تبکی



وتساقط سوال منها



الاهواز مابها؟



هل هذا تکبر ام ریاء



اما اناشید الملاء



ام خطاب الابریاء



والوسام التی یذبح السنابل 



وتموت الحریة فی البلابل 



یيسألونها



يخدعونها 



يخفونها



ويجربون العطش بها



حين تخفى عنهما ثروتها



هنا الحزن والغلق



ومن ارضها اﻷوطان ترزق



لاتموت كالمقابر



لاتكسرلي اﻷساور



شطها ايضا يحاور



وسدودها تغامر



من يرى الهيبة فيها



من تكلم لحظه عنها



سيضحي



سيرافق 



سيحب 



سيدافع 



سيموت علي ترابها



 


 


 


 

تست