کد خبر : 7190             انتشار : 2015-08-24-17-59-30         
 

آخر قصیدة (قصة قصیرة) /عماد نواصر


 





 



 


بقلم :عماد نواصر 


 


 


الساعة في یدها تشیر إلی الثامنة والنصف. فنجان القهوة الساخن علی الطاولة یکاد ینفد، وصبرها أیضاً والأیام.


 


رحل عنها المحبوب في هکذا لیلة منذ عام. غارقة في ذکریاتها معه عسی أن تنسی آلآمها.


 


فجأة تنهض باکیة وتکسر کل شيء في طریقها، لکن لا جدوی والألم لاتستطیع أن تنساه مهما فعلت.


 


متی وأین، لا تعلم، فقط تعرف بأنها سترحل عما قریب. جرح الفراق مزق قلبها ولا مرهم لآلامها سوی الموت. عاجزة تماماً ویائسة من الحیاة.


 


في هذه اللحظات وهي تبکي، ترفع رأسها، تُخرج قلم رصاص من حقیبتها الصغیرة وورقة ممزقة من دفتر قدیم. تضع القلم علی الورقة. تکتب آخر قصیدة حزینة وتعیش بها آخر ألم وتنهیه. وبعدها تغمض عینها إلی الأبد وتودع مأساتها المریبه.


 


 

تست